صدمة كبيرة واجهت الطلاب السوريين العالقين في روسيا عندما تم الطلب منهم دفع 600 دولار ثمنا لتذكرة العودة إلى سوريا وذلك من الشركة السورية للطيران.
حيث عبر عدد من المواطنين والطلاب السوريين العالقين في روسيا بسبب وباء فايروس كورونا عن استيائهم وصدمتهم بعد أن علموا بأسعار رحلة العودة إلى سوريا التي أعلنت عنها الشركة السورية للطيران .

واشتكى عدد من الطلاب عدم قدرتهم دفع ثمن التذكرة التي بلغت 600 دولار بعد أن منّوا النفس بإمكانية العودة إلى سوريا ولاسيما أن الموسم الجامعي انتهى.

وأكد أسامة حموي وهو يسكن في مدينة كراسنودار أنه مضطر للعودة إلى سوريا بعد انتهاء العام الدراسي وتوقف الحياة في روسيا إلا أنه فوجئ بسعر التذكرة المبالغ فيه.

وأضاف توقعنا أن تقوم شركة الطيران باجلاء الرعايا السوريين وليس رفع ثمن التذكرة التي كانت قبل الوباء بأقل من 500 دولار ذهابا وإيابا.

وتابع اتصلت بمكتب شركة الطيران والسفارة السورية وفوجئت بالسعر علما أنني سأدفع 100 دولار اضافية للوصول إلى موسكو وذلك غير تكاليف المواصلات الأخرى .

وأكد أسامة أن الكثيرين ألغوا سفرهم وفضلوا البقاء في روسيا والبعض راح يبحث عن استدانة ثمن التذكرة.

بينما أوضحت مها وهي متزوجة ولديها طفل أنهم يفضلون البقاء في روسيا رغم الظروف التي تمر بها بسبب عدم قدرتهم على توفير ألفي دولار ثمن تذاكر العائلة مضيفة منبقى هون أرحم.

وأردفت حجزنا من دمشق إلى موسكو قبل عدة أشهر بسعر 250 دولار ذهاب واياب أي 3 أشخاص دفعنا 750 دولار، فهل يعقل أن نعود ب 1800 دولار فقط للاياب أليس هذا ظلم ؟.

وتابعت حتى أن طفلي عمره سنتين ونصف وسعر تذكرته 600 دولار أيضا، من المفروض أنها رحلة لإجلاء الرعايا وليس للربح .

من جهته أوضح مدير الجاهزية في وزارة النقل سليمان خليل أن رحلات إعادة الرعايا السوريين ستكون بسعر التكلفة فقط ولا يوجد أي أرباح للمؤسسة من هذه الرحلات.

وأضاف خليل أن الرحلة القادمة من الامارات والتي نقلت المواطنين العالقين هناك وصلت إلى مطار دمشق مساء الاثنين وتم اعتماد سعر التكلفة.

وبين خليل أن شروط الرحلة التي ستنقل الرعايا من روسيا تنطبق عليها نفس شروط أي رحلة من أي بلد آخر وهي: تكفل الراغب بالسفر بتكاليف الرحلة والالتزام بالحجر الصحي لمدة 14 يوما.

وأوضح خليل أن تفاصيل ومواعيد الرحلة من روسيا لم تصدر بشكل رسمي بعد وأن الأسعار والمواعيد التي يتداولها المواطنون ما هي إلا حكي فيسبوك.

ويعاني الكثير من المواطنين السوريين العالقين في العديد من الدول من عدم قدرتهم على العودة إلى سوريا بسبب الإجراءات الاحترازية ضد وباء كورونا وإغلاق المطارات وإيقاف رحلات الطيران في العالم، لتأتي التكاليف العالية لرحلات السورية للطيران لتزيد من معاناتهم.

05/05/2020
عدد المشاهدات: 5986
سوريا إكسبو , Syria Expo
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة