أظهرت نتائج دراسة حديثة أن حبوب مضادات الحساسية، مثل مضادات الهيستامين، قد تعرض خصوبة الرجال للخطر وتتسبب لهم بالعقم.

ونقلت صحيفة "ذا صن أون لاين" البريطانية عن باحثين من الارجنتين قولهم: ان "اقراص الحساسية التي تعتمد على الهيستامين تؤثر على إنتاج الهرمونات في الخصيتين وتؤدي لـ العقم".

واضافوا أن هذا "يمكن أن يسبب مشاكل في الرغبة الجنسية، ويؤدي إلى خفض جودة الحيوانات المنوية".

ومضادات الحساسية هي العقاقير الدوائية التي تتحكم في مستويات الهيستامين وهو جزيء ينتجه جهاز المناعة عند مواجهة تهديدات على صحة الإنسان.

كما تؤخذ مضادات الهيستامين أيضاً لالتهابات الملتحمة وعقب لدغ الحشرات.

من جهتها، نصحت الباحثة من جامعة كنت، دارين جريفين، الرجال الذين يحاولون تأسيس أسرة بالابتعاد عن هذه المضادات أو استخدامها بحرص.

يشار الى أنه في يعاني المملكة المتحدة، واحد من كل ستة أزواج من مشاكل في الخصوبة وحوالي ما يصل إلى ثلث البريطانيين يعانون من حمى القش، وهو الاسم المعروف لالتهاب الأنف التحسسي.

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة