في تجربة غير مسبوقة يعمل مقهى في مدينة بلزن التشيكية الواقعة غرب البلاد على خلق جو منزلي للزبائن ويترك لهم تقدير قيمة ما يحتسونه من مشروبات حيث يخلو المقهى من لائحة أسعار.



ولا يتوقف الامر عند هذا الحد بل يستطيع الزبون أيضا بالتوافق مع الجو المنزلي الذي يريد اصحاب المقهى توفيره للزبائن إعداد الشاي أو القهوة بنفسه حسب مذاقه اذا ما اراد ذلك.

وتقول دومينيكا باشكوفا التي أسست هذا المقهى مع زوجها إن الأساس الذي جرى التركيز عليه عند الافتتاح هو خلق وسط منزلي للزبائن ولذلك يمكن لهم أن ينزعوا أحذيتهم إذا أرادوا والجلوس على الكراسي أو الكنبات أو على السجاد وفق ما يريحهم.

وأكدت باشكوفا أن هذه التجربة اثبتت نجاحها ولم يتم استغلال ذلك من قبل البعض خاصة في موضوع الدفع لانها كانت على قناعة مع زوجها منذ البداية بانتصار الخير والصدق لدى الناس.

وأوضحت باشكوفا أن ردود فعل الناس في البداية كانت تتراوح بين المفاجأة والشعور بالصدمة عندما كانت تقول لهم ادفعوا ما تريدون اما الان فإن الناس اعتادوا على ذلك مشيرة الى أنه لم يغادر المقهى أي احد من الزبائن دون أن يسدد قيمة ما تناوله.

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة