07.11.2018 | 11:35

 
تمكن الديمقراطيون من السيطرة على أغلبية المقاعد بمجلس النواب الأمريكي، في الانتخابات النصفية التي جرت الثلاثاء.
ويعتبر هذا الفوز في الانتخابات النصفية هو الاول للديمقراطيين منذ 8 سنوات ويشكل ضربة لأجندة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، حيث سيزيد من التعقيدات أمام البيت الأبيض في عدد من القضايا, بحسب شبكة CNN الاخبارية الامريكية.
فوز الديمقراطيين بأغلبية النواب سيخولهم بفرض رقابة مؤسسية على رئاسة ترامب، وهو ما شأنه التأثير على أجندة البيت الأبيض في تمرير عدد من الملفات الأساسية بنظر ترامب.
 ومجلس النواب الأمريكي يتألف من 535 نائبا يجري انتخابهم كل عامين وأهم صلاحياته: - التصويت على الميزانية - إقرار مشاريع القوانين - توجيه الاتهامات من أجل نزع الثقة عن الرئيس أو قضاة المحكمة العليا - اختيار رئيس للبلاد إذا لم ينل أي مرشح الأكثرية المطلوبة.
تابعونا عبر حساباتنا على شبكات التواصل : تيليغرام  ، فيسبوك ، تويتر.
بالمقابل, حافظ الجمهوريون على أغلبية مقاعد مجلس الشيوخ في الانتخابات النصفية, وفقا لمتابعات CNN.
ومجلس الشيوخ الأمريكي يضم مائة 100 سيناتور ويتم تجديد ثلث أعضائه كل سنتين وأهم صلاحياته: - إقرار المعاهدات والاتفاقيات الدولية قبل توقيع الرئيس عليها - التصديق على تعيين كبار الموظفين وقضاة المحكمة العليا والسفراء والمسؤولين العسكريين - محاكمة الرئيس وخلعه بعد نزع الثقة عنه.

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة