تعتزم محكمة مصرية، الشهر المقبل، البدء بمحاكمة الممثلة المصرية رانيا يوسف، بعد بلاغ قدمه 3 محامين ضدها، بتهمة ارتكاب عمل فاضح، وذلك اثر الجدل الواسع الذي أثارته  الفنانة عندما ظهرت بفستان أسود شفاف في حفل ختام مهرجان القاهرة، والذي أغصب الكثير من المتابعين.
وذكرت بوابة الاهرام نقلا عن مصدر قضائي ومحام إن محكمة جنح الأزبكية، إحدى محاكم الجنح بالقاهرة، ستبدأ يوم 12 كانون الثاني نظر دعوى أقامها ضدها ثلاثة محامين بحق الفنانة رانيا يوسف.
وتلقت النيابة العامة بدورها بلاغات ضد الممثلة بزعم ارتكاب الفعل العلني الفاضح، والتحريض على الفسق والفجور، والإغراء، ونشر الرذيلة.
وتقدم 3 محامين ببلاغ ضد رانيا يوسف بتهمة الفعل العلني الفاضح والإساءة للمرأة المصرية.
وقال المحامي عبد الرازق شاكر أحد مقيمي الدعوى لوكالة رويترز إن الظهور بالفستان الكاشف إهانة للمصريين وللفنانين .
وجاءت محاكمة الفنانة المزمع اجراؤها عقب ساعات على صدور بيان من نقابة المهن التمثيلية المصرية، والتي عبرت من خلاله عن انزعاجها الشديد من مظهر الفنانة، وتعهدت بالتحقيق واتخاذ الجزاء المناسب بحقها.
ونشرت رانيا بيانا يوم السبت تعتذر فيه عن الملبس الذي ظهرت به، وجاء في البيان الذي نشر في صفحتها على فيسبوك لم أكن أقصد الظهور بشكل يثير حفيظة وغضب الكثيرين ممن اعتبروا الفستان غير لائق.

وأثار ظهور الفنانة رانيا يوسف بفستان اسود شفاف ، خلال حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الـ 40، مساء الخميس، ، غضباً شديداً من قبل متابعين، حيث شنوا هجوماً لاذعاً على هذا المظهر ، شبهوا فستانها بـ المايوه، ووصفوه بأنه فاضح.

03/12/2018
عدد المشاهدات: 8037
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة