تناقلت شبكات التواصل الاجتماعي صورا وشكاوي حول وجود أزمة غاز حادة في كثير من المحافظات، في الوقت الذي عزت فيه مصادر رسمية السبب لزيادة الطلب.
وأرجع مصدر مطلع في تصريح لصحيفة الوطن المحلية، سبب الأزمة الى زيادة استهلاك المواطنين للمادة، بحكم ان قسم كبير منهم يلجأوون الى الغاز من اجل التدفئة بسبب موجة البرد، نافيا وجود أي نقص في إنتاج اسطوانات الغاز المنزلي
ويبلغ استهلاك المواطنين في الأيام العادية لاسطوانات الغاز في عموم المحافظات، بحسب المصدر، نحو 110 الف اسطوانة غاز، لكن الرقم يرتفع الى نحو 180 الف اسطوانة في حالات الطلب الشديد.
 

ويأتي الحديث عن أزمة الغاز عقب توجه حكومي لتوزيع الغاز المنزلي للمواطنين عبر البطاقة الذكية.
وبدأت أزمة الغاز المنزلي بالتحسن، مقارنة بالسنوات السابقة، التي شهدت ازمة نقص حادة بالمادة لاسيما خلال فصل الشتاء، فيما ارجعت مصادر حكومية الازمة الى عدة اسباب منها زيادة الطلب و العقوبات الغربية التي تعيق وصول ناقلات محملة بالغاز.
ودفعت ازمة الغاز التي شهدتها سوريا في السنوات الماضية المواطنين إلى شراء المادة عن طريق السوق السوداء, باسعار مضاعفة, حيث تجاوز سعر الاسطوانة المليئة  بين 3200 الى 5000 ليرة ، الا ان وزارة النفط, حددت  اخر سعر معتمد لاسطوانة الغاز المبيعة للمواطن بـ 2650 ليرة.

07/12/2018
عدد المشاهدات: 6385
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة