رفعت امرأة من ولاية شيكاغو الاميركية دعوى قضائية ضد شركة هيلتون العالمية مطالبة 100 مليون دولار قائلة انها صورت وهي عارية في الحمام بكاميرا خفية بينما كانت نزيلة في احد فنادق السلسلة وقد تم نشر صورها على مواقع اباحية متعددة.
كانت المرأة قد اقامت في فندق هامبتون إن آند سويتس في مدينة ألباني ، عاصمة ولاية نيويورك ، في تموز العام  2015 أثناء امتحانات تقدمت اليها لدارستها في كلية الحقوق هناك.
وبحسب ما نقلت وكالة رويترز الخميس عن وثائق الدعوة فانه تم تصويرها ا وهي عارية تماما اثناء الاستحمام باستخدام كاميرا فيديو مخفية.
وقالت رويترز بان الامرأة كانت تجهل ما حدث حتى عام 2018 ، اي بعد أكثر من ثلاث سنوات ، عندما تلقت رسالة إلكترونية تقول هذا صحيح؟ مع وصلة إلى الفيديو على موقع إباحي منشورة باسمها الكامل.
وطالب المرسل مبلغ 2000 دولار من الامرأة لكي لا يرسل الرابط الى عائلتها واصدقائها بالاضافة الى 1000 دولار شهريا لمدة عام.
عندما تم تجاهل التهديدات ، ظهر الفيديو على سلسلة من المواقع الإباحية الأخرى. وتلقى الزملاء والأصدقاء نسخة جديدة من الفيديو ، تم إرسالها من عنوان بريد إلكتروني مزيف تم إعداده باسمها.
ونقلت رويترز عن متحدث باسم الفندق إن هذا الأمر كان صادما وأكد بانه لم يتم اكتشاف أي أجهزة تسجيل من أي نوع في العقار.
وأضاف في الآونة الأخيرة ، خضع الفندق لتجديد كامل. وخلال تلك العملية ، لم يتم الكشف عن أي جهاز تسجيل من أي نوع ، ووعد بالعمل مع السلطات للعثور على مرتكب الجريمة ومحاسبته.

07/12/2018
عدد المشاهدات: 4927
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة