يعمل فريق من العلماء البريطانيين عبر سلسلة أبحاث وتجارب طبية للكشف عن مرض السرطان من خلال اختبار التنفس الأمر الذي سيشكل ثورة في تشخيص الأمراض السرطانية .
وأفادت بي بي سي أن العلماء يبحثون إمكانية التقاط إشارات عن الإصابة بأنواع مختلفة من مرض السرطان عن طريق جزيئات في الهواء أثناء عملية التنفس.
ويجمع فريق تابع لجمعية أبحاث السرطان البريطانية في كمبريدج عينات من نحو 1500 شخص بعضهم مصابون بالسرطان.
وإذا تأكدت فعالية هذه الوسيلة، فمن المرجح أن يعمم اختبار التنفس على عيادات طبية في بريطانيا ليستعين بها الأطباء في توجيه المرضى لإجراء فحوصات واختبارات إضافية، كما سيضاف ، إلى الاختبارات المعمول بها حاليا للكشف المبكر عن الإصابة بالسرطان، مثل اختبارات الدم والبول.
وتبدأ التجارب بمرضى يشتبه في إصابتهم بسرطان في المعدة أو المريء، ومن المنتظر أن تشمل مصابين بسرطان الكبد والكلى والبروستاتا والمثانة والبنكرياس خلال الأشهر التالية.
ويقول الدكتور ديفيد كوسبي، مسؤول وحدة التشخيص المبكر في جمعية أبحاث السرطان، إنه بإمكان هذه الطريقة أن تحدث ثورة في تشخيص السرطان مستقبلا .
يشار إلى أن نتائج نتيجة هذه التجارب لن تعرف إلا بعد عامين.. وتعد هذه التجربة الأولى، وعليه لن يتاح التأكد من فعاليتها إلا بعد مرور سنوات.

07/01/2019
عدد المشاهدات: 2802
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة