هددت السلطات البريطانية باغلاق وحظر شركات التواصل الاجتماعي، في حال لم تزيل المحتويات الضارة و العنيفة التي تنشر على مواقعها، و التي تؤثر سلباً على نفسية الأفراد وتحرضهم على الانتحار.
وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك،في تصريح لشبكة bbc ، انه يجب القيام بشيئ ويجب ان نصدر تشريعاً في حال فشلت شركات التواصل الاجتماعي في ازالة المواد التي تؤذي الفرد.
وكان وزير الصحة البريطاني دعا، في وقت سابق، مواقع التواصل الاجتماعي الكبرى،  إلى إزالة المواد التي تحرض على إيذاء النفس والانتحار.
وجاء ذلك تعليقاً على اقدام فتاة بريطانية بعمر 14 عاماً، على الانتحار في عام ،2017 بعد مشاهدة محتوى عن الانتحار انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اتهم والدها موقع انستغرام بانه ساعد على قتل ابنته.
يشار الى ان موقع يوتيوب، المملوك لشركة غوغل،  قرر الشهر الجاري، حظر مقاطع الفيديو التي تحتوي على مقالب خطيرة، او مشاهد تتضمن مزح مؤلم نفسياً.
وتأتي هذه الخطوة كرد فعل على ما يسمى بـ التحديات التي تؤدي في بعض الأحيان إلى الموت أو الإصابة.

29/01/2019
عدد المشاهدات: 192
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة