افلت يوفنتوس من هزيمته الأولى هذا الموسم وعاد من العاصمة بفوز قاتل على لاتسيو 2-1 الأحد في المرحلة 21 من الدوري الإيطالي، وذلك بفضل البديل البرتغالي جواو كانسيلو ومواطنه كريستيانو رونالدو.
وتقدم فريق العاصمة حتى الربع الأخير بفضل هدف الألماني تشان بالخطأ في مرمى فريقه (59) قبل أن ينجح كانسيلو وبعد 4 دقائق فقط على دخوله في إدراك التعادل، ثم انتزع ركلة جزاء في الوقت القاتل نفذها رونالدو الذي أهدى فريق المدرب ماسيميليانو أليغري فوزه الـ19 والابتعاد بالتالي عن نابولي الثاني بفارق 11 نقطة، بعد تعادل الأخير مع ميلان صفر-صفر السبت.

وعانى يوفنتوس في الشوط الأول لدرجة أنه لم يسدد بين الخشبات الثلاث ولو لمرة واحدة، في حين هدّد أصحاب الأرض مرمى الحارس البولندي فويسييتش تشيسني في أكثر من مناسبة، أبرزها في الدقيقة 37 عبر ماركو بارولو الذي أطلق كرة قوية من داخل المنطقة لكن حارس أرسنال الإنكليزي السابق تألق في الدفاع عن مرماه.

وتحسن أداء يوفنتوس نسبياً في الشوط الثاني لكن ذلك لم يشفع له لأن لاتسيو وصل إلى الشباك بهدية من لاعب وسط السيدة العجوز الألماني إيمري تشان الذي حوّل الكرة برأسه في شباك فريقه إثر ركنية لأصحاب الأرض (59).

وأدرك كانسيلو التعادل (74)، وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، احتسب الحكم ركلة جزاء تأكدت بعد الاحتكام للفيديو في أيه آر لصالح كانسيلو الذي أسقط في المنطقة، فانبرى لها رونالدو وسددها في سقف الشباك (88).

29/01/2019
عدد المشاهدات: 6028
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة