قررت شركة تينيسنت المطورة للعبة PUBG اتخاذ إجراءات للحد من تأثيراتها السلبية، إذ تبحث عن عدة طرق لمنع الأطفال والمراهقين من الوصول إلى بعض ألعابها فى الصين.
وذكر موقع Gadgetsnow الأمريكي، ان الشركة طورت نظام قفل رقميًا يمكن من خلاله تقييد جميع اللاعبين الذين تقل أعمارهم عن 13 عامًا من الوصول إلى ألعابها، ولا يمكن إلغاء قفل نظام القفل الرقمى هذا بدون وصى الطفل.
كما بدأت الشركة الصينية باستخدام تقنيات مثل التعرف على الوجه وفحوصات مُعرف اللاعبين لتحديد عمر لاعبى بعض ألعابها فى الصين.
وسبق أن أدخلت تينسنت عدد من القيود، خلال العامين الماضيين،  مثل الحد من وصول الألعاب إلى القاصرين إلى ساعة واحدة فى اليوم فى عام 2017، فى الوقت الحالى، قد يتم فرض هذا الحد فقط فى الصين، وقد تكون الهند الدولة التالية التى تطرحها تينسنت.

10/03/2019
عدد المشاهدات: 3278
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة