اكتشفت مسبارات فضائية تابعة لوكالتي الفضاء الأمريكية والأوروبية أول دليل على وجود بحيرات تحت أرض كوكب المريخ.
وحسب دراسة نشرتها مجلة جورنال أوف جيوفيزيكال ريسيرش ونقلتها فإن الصور التي التقطتها مسبارات وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) ووكالة الفضاء الأوروبية أول دليل جيولوجي على وجود تلك الشبكة من البحيرات تحت سطح المريخ.
وأظهرت الصور الحديثة دلائل توحي بوجود المياه على المريخ، وكذلك وجود برك وتدفقات تغيرت مع مرور الوقت، بما في ذلك القنوات والوديان والتدرجات المحفورة ورواسب على شكل مروحة.


وأوضح العالم المشارك في الدراسة فرانسيسكو ساليزي أن الاكتشاف الجديد يدعم ما خلصت إليه دراسات سابقة.
وشكك البعض الآخر في نتائج الدراسة، مثل جاك موستارد، أستاذ الجيولوجيا في جامعة براون، الذي قال أن الصور لا تُظهر دليلاً على وجود تلك البحيرات.
واعتمدت الدراسة على بيانات من بعثة الاستكشاف الفضائية المريخ اكسبرس وهي تعتمد على أشكال محفورة في قاع الحفرات العميقة، حيث أكد الخبراء إنه لا يمكن حدوثها إلا عن طريق الماء فقط.
ويشار إلى أن أهمية الاكتشاف تعود إلى دعم فرضية أن يكون كوكب المريخ قد مر بظروف مشابهة لتطور الحياة على كوكب الأرض، بحسب العلماء.

10/03/2019
عدد المشاهدات: 157
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة