أعلنت وزارة الصحة التونسية عن تسجيل 11 حالة وفاة خلال 24 ساعة، لدى أطفال رضع حديثي الولادة في مستشفى العاصمة، في حادثة دفعت وزير الصحة لتقديم استقالته.
وذكرت وسائل اعلام تونسية ان تحقيقات وزارة الصحة اثبتت ان حالات الوفاة جاءت بسبب تعفّنات سارية في الدم تسببت سريعًا في هبوط في الدورة الدموية.
و أكد أهالي الرضع في تصريحات لوسائل الإعلام انهم تلقوا نبأ وفاة أطفالهم بشكل مفاجئ، على اعتبار أنه لم تكن توجد تعكرات لدى أغلب الرضع بعد الولادة، وأشاروا الى تضارب في الأقوال لدى الطاقم الطبي في المستشفى حول أسباب الوفاة.
وقدم وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف استقالته يوم السبت، بعد وفاة 11 طفلاً رضيعاً في المشفى.
وأثارت القضية ردود أفعال ساخطة حيث طالب عدد من التونسيين بكشف الحقيقة ومحاسبة المسؤولين، محملين وزارة الصحة المسؤولية المباشرة  عن هذه الحادثة..
 وشكلت وزارة الصحة لجنة تحقيق تضم مختلف الاختصاصات الطبية والصيدلية للكشف عن الأسباب  التي ادت الى حدوث حالات وفاة.
وتعاني المشافي الحكومية بتونس من تراجع مستوى الخدمات الصحية، و نقص الأدوية عموماً فضلا عن نقص في عدد اطباء الاختصاص، بحسب تقارير اعلامية.

11/03/2019
عدد المشاهدات: 5665
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة