عثر صيادون بميناء الصيد البحري في البرلس بمصر ، على سمكة الشمس المحيطية، وهي من الأسماك النادرة، والمهددة بالانقراض ، ليقوموا بنقلها لسوق الأسماك وبيعها لأحد التجار الذي قطعها وباعها لمواطنين بسعر 30 جنيهًا للكيلو الواحد.            
ونقل موقع المصراوي عن المدرس بالمعهد القومي لعلوم البحار والمصايد علي سليمان قوله إن موطن سمكة  الشمس المحيطية هو المحيط الأطلسي، لكن ظهورها في مياه البحر المتوسط، يعود للتغيرات المناخية التي تحدث في الكرة الأرضية، ما يجعلها تهجر موطنها الأصلي بالمحيطات وتتوجه إلى بيئة مختلفة.
وأضاف أن السمكة تعرف علميًا باسم مولا مولا، وتضع ما لا يقل عن 300 مليون بيضة، بالعام، ووزن السمكة  يصل إلى 2200 رطل، وتتغذى على قناديل البحر، والقشريات، والأسماك الصغيرة.

وتمنى سليمان على الصيادين بتسليم سمكة الشمس المحيطية، في حال العثور عليها إلى معهد علوم البحار والمصايد التابع لوزارة البحث العلمي، والذي يضم علماء مختصين، وعدم بيعها وتقطيعها بغرض تجاري، كما حدث في منطقة البرلس.

وسمكة الشمس المحيطية عرضة للموت في الفترة الأخيرة بفعل النفايات العائمة في البحر كالأكياس البلاستيكية.
وقد يصل سمك جلد هذه السمكة إلى 15 سنتيمترًا، وتعتبر من الوجبات الشهية في بعض الدول مثل اليابان وكورية الجنوبية وتايوان.
وظهرت السمكة التي تعتبر غير مؤذية ولاتهاجم الانسان على سواحل مصر أكثر من مرة، في مناطق متفرقة.

14/03/2019
عدد المشاهدات: 3777
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة