منعت دول عربية وأجنبية عبور وهبوط وإقلاع طائرات من طراز بوينغ 737 ماكس، فيما تكبدت شركة بوينغخسائر مالية كبيرة، على خلفية حادثة تحطم الطائرة الإثيوبية من ذات الطراز والتي أسفرت عن مقتل  جميع ركابها الـ157 .
وبحسب ماتناقلته وكالات انباء، فان عشرات الدول علقت تحليق الطائرات من طراز بوينغ 737 ماكس 8 في أجوائها بعد حادثة سقوط الطائرة الإثيوبية.
وقالت هيئة الطيران المدني المصرية في بيان إنها قررت منع عبور وهبوط واقلاع طائرات من طراز بوينغ في الأجواء والمطارات المصرية كـاجراء احترازي.
ويأتي الإجراء في وقت لا تملك شركة مصر للطيران أي طائرات من طراز بوينغ 737 ماكس.
كما حظرت الهيئة العامة للطيران المدني في الإمارات طائرات بوينغ 737 ماكس ومنعتها من الدخول إلى المجال الجوي، كـإجراء احترازي.
وشركة الطيران الإماراتية الوحيدة التي تضم في أسطولها طائرات من هذا الطراز، هي فلاي دبي.
وأعلنت سلطنة عمان وقف تشغيل الطائرة المذكورة على الرحلات المتجهة إلى مطارات السلطنة أو منها، كما أوقفت شركة الخطوط الملكية المغربية مؤقتا تشغيل تلك الطائرة.
كما قرر الطيران المدني اللبناني منع طائرات بوينغ 737 ماكس 8 من الهبوط في مطار رفيق الحريري الدولي، أو التحليق في الأجواء اللبنانية.
وفي نفس السياق، أوقفت البحرين طائرات بوينغ 737 ماكس 8 من استخدام مطار البحرين الدولي أو التحليق في الأجواء البحرينية كـإجراء احترازي.
وانضمت الكويت إلى قائمة الدول التي قررت وقف تشغيل طائرات بوينغ 737 ماكس 8 ومنعها من الهبوط أو التحليق في أجوائها.
وعن الدول العالمية، أعلنت شركة الطيران الروسية أنها ستعلق تشغيل الطائرات من طراز بوينغ 737 ماكس مؤقتا بدءا من 13  آذار.
وقررت الولايات المتحدة تعليق كل رحلات طائرات بوينغ 737 ماكس 8 و9 على خلفية الحادثة.
كما أعلنت تركيا، إغلاق مجالها الجوي أمام رحلات طائرات بوينغ 737 من طرازي ماكس-8 وماكس-9.
واغلقت كندا المجال الجوي لطائرات بوينغ الأمريكية من طراز 737 - 8 ماكس بعد كارثة الطائرة الاثيوبية.
وقرر الاتحاد الأوروبي إغلاق مجاله الجوي أمام الطائرات المدنية من طراز بوينغ 737 ماكس 8، كما حظرت الحكومة الصينية منع استخدام جميع الطائرات من هذا الطراز.
وانضمت سنغافورة وأستراليا واندونيسيا والهند لقائمة الدول العالمية التي قررت حظر هبوط او تحليق الطائرات من هذا الطراز في اجوائها.
وتحطمت طائرة ركاب إثيوبية، يوم الأحد، من طراز بوينغ 737، على متنها 157 شخصاً، كانت في طريقها للعاصمة الكينية نيروبي، ما اسفر عن مقتل جميع ركابها، الذين ينتمون الى 30 جنسية.
وقررت شركة بوينغ الأمريكية، أكبر شركات تصنيع الطائرات في العالم، إجراء تحقيقات في الموضوع.
وخسرت شركة بوينغالأميركية العملاقة لصناعة الطائرات، نحو 24 مليار دولار خلال يومين، وذلك إثر حادثة تحطم الطائرة الاثيوبية.
وتراجعت أسهم أحد أكبر الشركات المصنعة للطائرات في العالم بنسبة 12 في المائة يوم الاثنين الماضي، أي بعد يوم واحد على الحادث.
ويعد حادث تحطم الطائرة من هذا الطراز هو الثاني من نوعه خلال 4 أشهر، فقد تحطمت في  تشرين الأول الماضي طائرة من الطراز نفسه تابعة لشركة ليون أير الإندونيسية ما أودى بحياة كل من كانوا على متنها وعددهم 189 شخصا.

14/03/2019
عدد المشاهدات: 1840
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة