ارتفعت حصيلة قتلى الإعصار والفيضانات التي دمرت موزنبيق وزيمبابوي، إلى حوالي 300 شخص، في أسوأ كارثة إنسانية كبرى.
ونقلت وكالات انباء عن  رئيس موزامبيق فيليب نيوسي إن عدد قتلى اعصار إيداي والفيضانات التي اجتاحت البلاد في الآونة الأخيرة تجاوز 200، عقب اجتماع للحكومة بشأن الأزمة.
 وبحسب الأمم المتحدة ، فان أكثر من مليوني شخص تضرروا بفعل هذا الاعصار.
أما زيمبابوي، وبحسب تقارير اعلامية فان حصيلة قتلى الاعصار الذي ضرب البلاد وصل الى حوالي 100 قتيل.
وكان الإعصار قد ضرب الجمعة موزمبيق المجاورة قبل أن يجتاح مالاوي وزيمبابوي.
 وأدى الإعصار الى حدوث دمار هائل و تدمير الجسور بين زيمبابوي وموزمبيق حيث يعتبر اقوى اعصار يضرب البلدين منذ 10 اعوام..

21/03/2019
عدد المشاهدات: 9612
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة