أعلنت لجنة الإنقاذ الدولية، يوم الخميس، عن وفاة 12 شخصاً بعد وصولهم الليلة الماضية الى مخيم الهول بريف الحسكة، هربا من من العمليات العسكرية من اخر جيب خاضع لتنظيم داعش بدير الزور.
وذكرت اللجنة، في بيان، نشرته وكالة رويترز، ان حوالي 60 من الوافدين للمخيم بحاجة لعلاج فوري بالمشفى، من أصل 2000 من النساء والأطفال وصلوا المخيم، قادمين من جيب الباغوز.
 ووصفت مدير اللجنة ويندي تويبر، بحسب البيان، وضع النساء والاطفال بانه سيئ، حيث كانوا محاصرين وسط القتال ولحقت حروق بعشرات أو أصيبوا بجروح بالغة جراء الشظايا.
ووصل عدد الاشخاص الين توفوا أثناء التوجه إلى الهول أو بعد الوصول إلى المخيم مباشرة منذ أوائل كانون الثاني لنحو 138 شخصاً، بحسب اللجنة، غالبيتهم كانوا من الرضع وحديثي الولادة.
وسبق ان اعلنت منظمة الصحة العالمية، عن تسجيل عشرات حالات الوفاة، في مخيم الهول بالحسكة، بسبب الظروف الجوية القاسية ونقص الرعايا الطبية.
ولجأ الكثير من اللاجئين الى مخيم الهول بشمال شرق سوريا، الذي يعيش فيه اكثر من 60 ألف شخص، بعدما فروا من مناطقهم التي التي كان يسيطر عليها داعش، خلال عمليات القتال.

22/03/2019
عدد المشاهدات: 5662
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة