سقط قتلى وجرحى، يوم الخميس، جراء قصف طال مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، في انتهاك جديد لاتفاق سوتشي،
وذكر نشطاء ومصادر معارضة، عبر صفحات التواصل الاجتماعي، ان القوات النظامية شنت عمليات قصف صاروخي استهدف سوقاً شعبياً في كفرنبل، ما ادى الى سقوط ضحايا بينهم نساء واطفال.
من جانبها، اشارت منظمة الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، عبر حسابها تويتر، الى ان 12 مدنياً قتلوا من بينهم 5 اطفال و3 نساء وأصيب العشرات بجروح جراء استهداف منازل المدنيين ببلدة كفرنبل، بصواريخ تحمل قنابل عنقودية.
ورغم توصل روسيا وانقرة لاتفاق حول إقامة منطقة خفض التصعيد إدلب، فإن المنطقة تتعرض لخروقات متكررة، من قصف متبادل بين المعارضة المسلحة والقوات النظامية، كما شاركت مؤخراً الطائرات الروسية باستهداف معاقل للمعارضة.
وسبق ان أكدت السلطات السورية مراراً على اهمية إنهاء التواجد الارهابي بإدلب، بعد توصل روسيا وتركيا في ايلول الماضي، الى اتفاق جنب إدلب عملية عسكرية محتملة للنظام وحلفائه يقضي بإقامة منطقة عازلة بين النظام والمعارضة بعمق ١٥ كم وفصل المعارضة المعتدلة عن الإرهابيين وتسيير دوريات مشتركة في  إدلب.

04/04/2019
عدد المشاهدات: 9411
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة