تشير المعلومات إلى أنّ هناك محاولات للالتفاف على المهربات الموجودة في مرفأ اللاذقية حيث بدأ تحرير عدد من الكونتينرات وإدخالها الى الأسواق رغم احتوائها على مهربات أقلها منتجات مزورة . وحيث تمت ملاحظة تمنع مستورديها عن تحرير اجازات الاستيراد أملا في إدخالها دون تفتيش .

وذكرت معلومات عن إدخال أكثر من حاوية في الأيام الأخيرة تحتوي بضائع غير مسموح استيرادها . ويبدوا أنّ المخلصين قادة الفساد في المرافئ بدأوا يطلقون الوعود بأن حملة مراقبة التهريب عبر المرفأ الى انحسار وبدأوا بطمأنة التجار المستوردين بأنّ ما خبأوه في الحاويات سيمر .

وذكرت مصادر تجارية أنّ السماح بإدخال المهربات عبر المرافئ هي التي تسببت بعودة الدولار الى الارتفاع بعد أن كان بدأ بالهبوط التدريجي .

فهل تتحرك الجهات المعنية لتقويض محاولات تخفيف ومحاصرة حملة مكافحة التهريب عبر الموانئ بما يعتبر موجة فساد جديدة لن يدفع ثمنها إلا الاقتصاد الوطني لمصلحة تجار يحصلون على إجازة استيراد لمادة معينة فيأتون بمواد غير مسموحة تحت يافطة هذه الاجازة التي لم تسبب الا المرارة للمواطن ..

مصادر في الجمارك السورية أكدت أنّ حملة مكافحة التهريب مستمرة ومن يستطع النفاذ من باب مراقبة لن يمر من الباب التالي


15/04/2019
عدد المشاهدات: 1652
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة