قال عضو مجلس الفيدرالية الروسي، أوليغ موروزوف، أن روسيا لم تساعد سورية بحل أزمة الوقود الخانقة، والنقص الحاد بمادة البنزين، لأن دمشق لم تطلب منها ذلك.
واضاف موروزوف في تصريحات لوكالة سبوتينك الروسية عندما نفهم طبيعة هذه المشكلة ونحللها، أنا على يقين بأن روسيا لن تتوانى عن مساعدة سوريا في حل أزمة البنزين، إن طلبت دمشق ذلك، لاسيما أن لدى روسيا كل الإمكانيات لذلك.
وكان خبير اقتصادي روسي قال في وقت سابق لسبوتينك إنه لا توجد إمكانيات تقنية وتجارية لتوريد النفط الروسي إلى سوريا، حيث لا توجد بنية تحتية برية لذلك (أنابيب أو نقل بري)، أما النقل البحري فسوف يجعل تكلفة الوقود تتضاعف بحوالي 20 مرة.
وتعاني البلاد منذ نحو اسبوعين، من ازمة خانقة في تأمين المشتقات النفطية لاسيما البنزين، ، فضلاً عن الازدحام الغير مسبوق أمام محطات الوقود، في ظل وعود حكومية بحدوث انفراج قريب خلال أيام.
وقرر مجلس الوزراء يوم الاحد تخفيض كميات البنزين المخصصة للآليات الحكومية بنسبة 50 % ووضع محطات وقود متنقلة للحد من ازمة الوقود التي تشهدها البلاد.
كما اتخذت وزارة النفط اجراءات للحد من الازمة منها تخفيض مخصصات البنزين للسيارات الخاصة.

20/04/2019
عدد المشاهدات: 4355
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة