شهدت اسطنبول تظاهرات احتجاجية تنديداً بقرار اللجنة العليا للانتخابات التركية إعادة عمليات الاقتراع في المدينة.
وذكرت وكالات أنباء أن المئات من سكان مدينة اسطنبول تجمهروا في أحياء المنطقة رفضاً لقرار السلطات الانتخابية إعادة الانتخابات البلدية، مرددين هتافات ضد الحكومة.
وقررت الجنة العليا للانتخابات التركية إعادة عمليات الاقتراع في إسطنبول، بعد طعن مقدم من حزب العدالة والتنمية، الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان، يطالب بإلغاء النتائج وإعادة الانتخابات في المدينة.
وكان حزب العدالة والتنمية طعن في نتائج الانتخابات، بسبب وقوع مخالفات أدت إلى فوز مرشح حزبالشعب الجمهوري المعارض.
وجاء الطعن عقب فوز مرشح المعارضة التركية، أكرم إمام أوغلو، في نيسان الماضي، بالانتخابات البلدية في اسطنبول، في انتكاسة غير مسبوقة تعرض لها حزب العدالة والتنمية ، بعد خسارته أكبر واهم مدينة .
وجرت الانتخابات المحلية في تركيا منذ 31 آذار الماضي، حيث مني حزب العدالة والتنمية بانتكاسة كبيرة، بعد خسارته رئاسة بلديات مدن كأنقرة واسطنبول، ذات الثقل الاقتصادي ، لصالح المعارضة.
ومنذ ذلك الحين، واصل حزب العدالة والتنمية الطعن في نتائج الانتخابات في أنقرة وإسطنبول، مما دفع المعارضة إلى اتهام الحزب الحاكم بمحاولة سرقة الانتخابات.

08/05/2019
عدد المشاهدات: 2057
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة