سقط ضحايا اغلبهم من الأطفال، يوم الأحد، جراء استهداف مدينة السقيلبية شمال غرب حماه بالصواريخ، في حين رد الجيش النظامي على مصدر الهجوم.
وذكرت وكالة سانا أن قذائف صاروخية سقطت على مدينة السقيلبية مما أدى إلى مقتل 4 أطفال وامرأة وإصابة 6 أطفال.
واتهمت الوكالة تنظيمات ارهابية منتشرة في عدد من بلدات وقرى ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي ضمن منطقة خفض التصعيد، باستهداف المنطقة.
ورد الجيش النظامي، بحسب الوكالة، على مصدر الهجوم، من خلال استهدافه مواقع لـالمجموعات المسلحة في منطقة خفض التصعيد بإدلب
وكانت قذائف سقطت في 8 الشهر الجاري، على بلدة كرناز شمال غرب حماة، مما أسفر عن إصابة عدداً من المدنيين.
 وأطلق الجيش النظامي، الاثنين الماضي، مدعوماً بالطيران الروسي، حملة عسكرية برية في ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي، قال انه رداً على خروقات المعارضة المسلحة، حيث حقق تقدما فيها بعد استعادته كفرنبودة وقلعة المضيق وبلدات أخرى.
وشهدت منطقة خفض التصعيد حملة قصف مكثفة من قبل القوات النظامية، المدعومة بالطيران الروسي، الأمر الذي أدى إلى سقوط ضحايا، في هجمات هي الأعنف منذ دخول اتفاق سوتشي حيز التنفيذ عام 2018.

12/05/2019
عدد المشاهدات: 3302
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة