احتفظ مانشستر سيتي بلقبه بطلا للدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بعد منافسة محمومة مع ليفربول حتى المرحلة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الموسم، بفوزه الأحد على مضيفه برايتون 4-1.
وبنتائج المرحلة الثامنة والثلاثين، بقي فارق النقطة الواحدة على حاله بين سيتي بقيادة المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا، وليفربول بقيادة الألماني يورغن كلوب، فأنهى الأول الموسم مع 98 نقطة مقابل 97 للثاني الفائز على ولفرهامبتون 2-صفر، في ختام بطولة شهدت تنافسا من الأقوى في تاريخ الكرة الإنكليزية.
وتوج سيتي باللقب للمرة الثانية تواليا (أول فريق يحتفظ باللقب منذ غريمه مانشستر يونايتد عامي 2008 و2009)، والرابعة في المواسم الثمانية الأخيرة، بينما سيحتاج ليفربول الى الانتظار مجددا للتتويج بلقبٍ يبحث عنه منذ رَفَع الكأس للمرة الأخيرة عام 1990.
الى ذلك، أنهى تشلسي وتوتنهام الدوري في المركزين الثالث والرابع تواليا، ليحجزا بطاقتي دوري أبطال أوروبا، بينما حل أرسنال خامسا (سيكون أمام فرصة المشاركة في دوري الأبطال بحال تتويجه بلقب مسابقة الدوري الأوروبي يوروبا ليغ) ومانشستر يونايتد سادسا.
حجز توتنهام بطاقة التأهل الأخيرة إلى دوري الأبطال بضمان المركز الرابع من خلال تعادله مع إيفرتون 2-2 .
 
ورفع توتنهام رصيده إلى 71 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف تشيلسي الذي ضمن التأهل لدوري الأبطال قبل هذه المرحلة فيما تجمد رصيد إيفرتون عند 54 نقطة في المركز الثامن.
وسجل المهاجم الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ هدفين ليقود أرسنال إلى فوز كبير 3-1 على مضيفه بيرنلي .
ولم يساعد هذا الفوز أرسنال للمشاركة بدوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل حيث رفع الفريق رصيده إلى 70 نقطة لكنه ظل في المركز الخامس.
لكن أمام ارسنال فرصة التأهل إلى دوري الأبطال إن فاز بنهائي يوروبا ليغ على تشيلسي في 29 الحالي.

12/05/2019
عدد المشاهدات: 145
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة