أكد مصدر مطلع أن مجموعة سنرجي القابضة الكويتية تدرس الدخول إلى السوق السوري، لأنه يحتاج إلى كل الخدمات بعد استقرار الأمور هناك، حسبما ذكر.

وأضاف المصدر لجريدة الجريدة الكويتية، أن سنرجي ليس لديها نية حالياً لدخول السوق المصري رغم أنه سوق واعد، مبيناً أن الشركة تضع السوق المصري في أجندة أعمالها المستقبلية.

وأوضح المصدر أن المجموعة لديها أولويات للعمل، وتصب كافة طاقاتها للبحث عن فرص استثمارية في السوقين المحلي ودول مجلس التعاون الخليجي، كذلك في دول الجوار مثل العراق التي تمتلك فيها مشاريع في البصرة وجنوب العراق.

وحول خطط الشركة، كشف المصدر عن نيتها الاستحواذ على شركات تعمل في نفس مجالها، لافتاً إلى أنها في طور دراسة للاستحواذ على إحدى الشركات حالياً، وأنه ليس لديها نوايا في الوقت الحالي للتخارج من شركاتها التابعة.

وارتفعت خسائر سنرجي 4.5% في الربع الأول من العام الجاري، لتصل إلى 206.96 ألف دينار، مقابل خسائر قيمتها 198.15 ألف دينار بالربع الأول من 2018.

وتختص سنرجي في تقديم الخدمات الفنية بمجال النفط والغاز، ضمن الأسواق الناشئة والأسواق شبه المتطورة، والخدمات المساندة للحفر مثل خدمات الجس والتثقيب، وخدمات اختبار اللآبار، وخدمات التسميت وتحفيذ الآبار.

ومن الدول التي تقدم سنرجي خدماتها فيها، الكويت، العراق (جنوب العراق وكردستان)، باكستان، السودان، والإمارات العربية المتحدة.

وتحتاج سورية يومياً 100 ألف برميل من النفط الخام في حين يتوافر حالياً بين 20 إلى 24 ألف برميل فقط، حسبما قاله مدير شركة محروقات مصطفى حصوية مؤخراً، مشيراً إلى أن الحاجة للاستيراد هي 80 ألف برميل نفط كل يوم.
17/05/2019
عدد المشاهدات: 1423
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة