أقدم المساعد السابق للرئيس الإيراني، محمد علي نجفي، رئيس بلدية طهران سابقا، على قتل زوجته بطلقات نارية، قبل ان يسلم نفسه لمركز الشرطة.
وذكرت وكالة مهر الإيرانية، ان الشرطة عثرت على زوجة النجفي الثانية ميتردا استاد مقتولة في منزلهما بالعاصمة طهران.
وبحسب الشرطة، فان النجفي سلم نفسه لمركز الشرطة وأقر بقتل زوجته، مرجعة سبب الجريمة الى خلاف عائلي.
ونشرت وسائل اعلام عدة روايات للحادثة وأسبابها، وذكر بعضها أن الجريمة وقعت في غرفة النوم، فيما تحدثت وسائل إعلام أخرى عن حصولها في الحمام.
وبحسب ماأوردته وسائل اعلام، فان النجفي سلم نفسه للشرطة، بعد أن اختفى لنحو 7 ساعات عقب تنفيذه للجريمة، ثم اعترف بقتل زوجته عن طريق الخطأ، في منزلهما .
ووفقا للنجفي، فانه كان يريد فقط تخويف زوجته، لكن بطريقة ما، أطلق النار 5 مرات فأصابت رصاصتان الضحية، إحداها اخترقت قلبها.
واستقال النجفي من منصبَ رئيس بلدية طهران ، عام 2018 ، بعد انتقادات وجهت له بسبب مقطع مصور يظهر حضوره عرضاَ راقصاَ لفتيات صغيرات في مدرسة.
ويعتبر النجفي أحد المقربين من الرئيس روحاني، وتزوج مرة ثانية على امرأته الأولى بميترا أستاد، التي تصغره كثيراَ.

30/05/2019
عدد المشاهدات: 6539
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة