خاص اسعار صرف العملات

تقف أم علاء بصحبة ابنها على واجهة أحد المحال التي تعرض حلويات العيد في سوق البزورية بدمشق، بريق السكاكر الملونة خطف أنظار الصغير الذي بقيت عيناه معلقة على الواجهة بالرغم من يد أمه التي تجره كي لا ينظر إليها مطولاً.
 
حال أم علاء كحال غالبية السوريين الذين يتفرجون من بعيد على أوراق تصدرت البضائع المختلفة في واجهات المحلات التجارية في الأسواق، وحملت أرقام كبيرة وصل بعضها لنصف مدخول الأسرة!!
 
نار الفرن ولا أسعار الجاهز هكذا بررت ندى صنعها لحلويات العيد في المنزل، بعدما تفاجأت بأسعار الكعك الجاهز هذا العام.
وتضيف ندى في حديثها لموقع اسعار صرف العملات: كيلو الدقيق يصنع حوالي 2 كيلو كعك وتكلفة الصنع المنزلي تساوي أقل من ربع تكلفة الكعك الجاهز.
 
وتتابع أن تصنيعها لكعك العيد في المنزل أعطى لبيتها بهجة وأدخلت السرور في قلب أطفالها لمشاركتها في عمله، ولكن أكثر ما يضايقها هو حرارة الفرن مع ارتفاع درجات الحرارة، متابعة نار الفرن ولا نار الأسعار.
 
ويبدو أن ارتفاع أسعار المواد الأولية المطلوبة لصنع كعك العيد قد سببت عزوف الأسرة عن صنعه منزلياً وشرائه من الأسواق على حد سواء، ما اضطر البعض للتخلي عن الحلويات التي تعتبر جزءاً أساسياً من بهجة العيد.
 
موقع اسعار صرف العملات رصد أسعار بعض الحلويات الجاهزة في عدد من أسواق العاصمة دمشق، حيث تبين أن متوسط سعر كيلو المعمول بعجوة بلغ نحو 4000 ليرة، في حين بلغ سعر كيلو المبرومة بالفستق الحلبي 6000 ليرة، والآسية بالسمن الحيواني 7000 ليرة، وكيلو البقلاوة بالجوز 5000 ليرة، وكيلو البقلاوة بالفستق 3800 ليرة، وكيلو البلورية بالفستق والسمن الحيواني 7000 ليرة، وكيلو الكول واشكر 4500 ليرة، والوربات بالصنوبر والكاجو 6500 ليرة، فيما بلغ سعر كل من كيلو البرازق والغريبة نحو 3000 ليرة.
 
وبالرغم من محاولة البعض صنع المعمول منزلياً إلا أن مكوناته كانت بعيدة عن متناول يد محدودي الدخل، حيث بلغ سعر كيلو الدقيق النخب الأول 500 ليرة، وكيلو السكر 250 ليرة، وكيلو السمن من نوع البقرة الحلوب 8000 ليرة، ومن نوع الأصيل 3500 ليرة، أما سعر قالب الزبدة النخب الأول فبلغ نحو 1500 ليرة، وسعر كيلو التمر العجوة 2000 ليرة، وكيلو الفستق الحلبي 9000 ليرة، والجوز البلدي 5000 ليرة.
 
بالمجمل، تكلفة صنع كيلو المعمول الإكسترا المحشي جوز أو فستق حلبي منزلياً تبلغ حوالي 10000 ليرة.
ويرى البعض أن غلاء الأسعار ومرارة الفقر قد حرمتهم من لذة حلويات العيد، فيما يؤكد آخرون أن بهجة العيد تتلخص بحلوياته، وهو ركن أساسي لا يمكن الاستغناء عنه.
05/06/2019
عدد المشاهدات: 7268
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة