أقدم دبلوماسي ياباني سابق على قتل ابنه الانعزالي، طعناَ بالسكين، خوفاَ على سلامة وحياة الناس.
وذكرت وكالات أنباء نقلا عن وسائل إعلام يابانية، أن الشرطة اعتقلت هيدياكي كومازاوا (76 عاما) يوم السبت، بعد قتل ابنه (44 عاماَ).
وأبلغ الدبلوماسي السابق الشرطة انه ابنه كان انعزالياَ و عنيفاَ ، وبحسب وسائل اعلام، فان الطعن جاء بعد مشادة مع ابنه الذي انزعج من الضجيج الصادر من مدرسة ابتدائية قرب المنزل، ماحدا بالوالد لاتخاذ إجراءات من أجل حماية الناس .
وأشار الأب الى انه شعر بـقلق من ابنه، بعد حادثة طعن بالسكين وقعت الأسبوع الماضي واستهدفت مجموعة من التلميذات.
وكومازاوا كان نائباَ لوزير الزراعة ومبعوثاَ سابقاَ لدى جمهورية التشيك.
 وشهدت اليابان، يوم الثلاثاء الماضي، عملية طعن بسكين، أسفرت عن مقتل طفلة ورجل وإصابة آخرين، قبل انتحار منفذ الهجوم بعد القاء القبض عليه.
يشار الى ان اليابان تعد واحدة من أقل دول العالم في معدلات العنف و الجرائم والقتل الجماعي.

05/06/2019
عدد المشاهدات: 5606
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة