يخضع 11 شخصاَ بينهم 9 لاجئين سوريين للمحاكمة في ألمانيا ابتداءاَ من 26 الشهر الجاري، متهمين باغتصاب جماعي لفتاة ألمانية بمدينة فرايبورغ ، خارج ملهى ليلي عام 2018..
 وذكر موقع dw ان المحكمة في مدينة فرايبورغ الألمانية ستبدأ في 26 حزيران الجاري، النظر بقضية اغتصاب الفتاة البالغة من العمر 18 عاماَ، خارج أحد الملاهي الليلية العام الماضي
ويواجه 12 شخصاَ تهماَ باغتصاب الفتاة، بينهم 9 سوريين يقبعون في الحبس،  تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما، وشاب جزائري 18 عاماً وألماني 25 عاماً.
ولاتوجد معلومات عن المشتبه به الثاني عشر، والذي يعتقد أنه ألماني 33 عاماً، ولم يتمكن الادعاء العام خلال التحقيقات من الوصول إلى أدلة كافية تربطه بالجريمة، وفقاَ لـdw.
وبحسب بيانات المدعية، فانها تعرضت لاعتداء جنسي على يد شخص بالقرب من منطقة غابات، ثم قام آخرون باغتصابها.
وأوضحت المدعية ان الحادثة وقعت بعد مغادرتها ملهى ليلي برفقة رجل لاتعرفه أعطاها  مشروب يحوي على مادة غير معروفة جعلتها غير قادرة على المقاومة.
وبحسب التحقيقات، فان الجاني الاساسي في الحادثة شاب سوري، حيث قام بتحريض آخرين على مشاركته الجريمة، وسبق ان صدر بحقه مذكرة توقيف قبل جريمة الاغتصاب للاشتباه في ضلوعه في جريمة أخرى وقعت عام 2017، تتعلق باغتصاب فتاة في شقته .

23/06/2019
عدد المشاهدات: 4385
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة