أفرجت فصائل محلية بالسويداء عن ضابطين من الجيش النظامي وعنصرين من المخابرات بعد اسبوع على اختطافهم، على خلفية اختفاء ناشط معارض، وتم تحميل الامن العسكري بالمحافظة مسؤولية هذا الحادث.
وذكرت شبكة السويداء 24، على حسابها فيسبوك، نقلا عن مصدر من الفصائل المحلية التي تسمى بـالشريان الواحد، ان الفصائل سلمت المختطفين من الجيش والمخابرات في مقام عين الزمان بمدينة السويداء، بحضور مشايخ عقل الطائفة ومندوب القوات الروسية في المنطقة الجنوبية
واشار المصدر الى ان المعلومات المتعلقة بمصير الناشط المعارض مهند شهاب الدين لاتزال مجهولة.
وكانت المحافظة شهدت الاسبوع الماضي توترا كبيرا على خلفية اختفاء الناشط المعارض، حيث وقع تبادل لاطلاق النار بين فصائل محلية وعناصر فرع الامن العسكري، ثم قامت الفصائل باختطاف عناصر للجيش والمخابرات كانوا متواجدين على احد الحواجز، بحسب مصادر اعلامية محلية.
وطالبت الفصائل المحلية باطلاق سراح الناشط سراح شهاب الدين ، متهمة فرع الامن العسكري بالمسؤولية عن اختفائه، الامر الذي نفاه الاخير.
وتشهد محافظة السويداء حالة من الفوضى و الفلتان الأمني،  فضلا عن انتشار عصابات الخطف، مقابل فدى مالية او اطلاق سراح معتقلين لدى الجهات الأمنية..

24/06/2019
عدد المشاهدات: 414
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة