اتهمت المديرية العامة للآثار والمتاحف، يوم الاربعاء، القوات التركية بـسرقة قطع اثرية بالتعاون مع مجموعات ارهابية، في الشمال السوري، الواقع خارج سيطرة النظام، مطالبة بتدخل دولي لحماية ماتبقى من الاثار في المنطقة.
وذكرت مديرية الاثار في بيان، نشرته سانا، ان القوات التركية تقوم مع المجموعات الارهابية في سوريا بـتجريف التلال الأثرية في سهل عفرين بواسطة الجرافات لـالتنقيب عن الكنوز واللقى الأثرية التي تختزنها هذه التلال والتي يعود تاريخها إلى آلاف السنين.
وقال مدير عام الآثار والمتاحف محمود حمود ، ان المديرية تتواصل مع المنظمات الدولية المعنية بالشأن الثقافي ، مطالبة إياها باجراءات لـحماية ما تبقى من المواقع الأثرية في الشمال السوري المحتل.
وسبق ان اتهمت السلطات السورية ، القوات التركية بممارسة اعمال الحفر والتنقيب عن اثارها بشكل غير مشروع في عدد من المناطق التي احتلتها بالبلاد.
وتعد المنطقة الشرقية والشمالية الشرقية بسوريا من اكثر المناطق الغنية بالمواقع واللقى الأثرية، التي سبق وأن اتهم تنظيم داعش بسرقتها وبيعها إلى تجار في الدول المجاورة.

11/07/2019
عدد المشاهدات: 4721
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة