سعى رجل أعمال إماراتي لسحب جبل جليدي من القطب الجنوبي إلى سواحل أستراليا أو جنوب إفريقيا ضمن مشروع بتكلفة تبلغ 80 مليون دولار.

وفي مقابلة نشرت على موقع يورونيوز  يقول المليونير والمخترع عبد الله الشحي صاحب المشروع إنه وضع تصور لسحب جزء من جليد أنتاركتيكا في القطب الجنوبي إما إلى مدينة  كيب تاون في جنوب أفريقيا  أو بيرث الأسترالية في وقت ما من عام 2019.
 
وأضاف الشحي وفقًا لتحليلنا سيكون من الأفضل جلب هذه الجبال الجليدية بدلاً من استخدام تحلية المياه المكتسبة عن طريق نزع الملح من مياه البحر.

وستكون هذه المهمة بمثابة اختبار تجريبي لمشروع أكبر وهو سحب كمية كبيرة من الجليد الى دولة الإمارات  لتأمين مصدر ثابت لمياه الشرب العذبة ولمحاربة الجفاف الذي من المتوقع أن يصيب المنطقة في الأعوام المقبلة.

حيث سيتم اختيار الكتل الجليدية المحددة للاستخدام عبر الأقمار الصناعية، كما سيتم الإستفادة من هذه الكتل في زيادة نسب الهطولات المطرية حيث أن وجود جسم بارد بهذا الحجم يغير النمط الجوي ويكون بمثابة عامل جذب للغيوم مما يزيد من فرص الهطولات المطرية ناهيك عن كون الكتل الجليدية ستشكل معلم للجذب السياحي أيضاً
ومن المتوقع أن تفقد الكتلة الجليدية حوالي 30 في المئة من حجمها خلال رحلتها التي قد تستمر الى عشرة أشهر من جزيرة هيرد، بالقرب من أنتاركتيكا، إلى ساحل إمارة الفجيرة.

أما المشروع النهائي فسيكلف بين الـ100 مليون دولار و 150 مليون دولار، بالإضافة إلى 60 مليون دولار و 80 مليون دولار التي ستنفق على الاختبارات.

11/07/2019
عدد المشاهدات: 4796
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة