كشفت الفنانة السورية رويدة عطية  أنها تعرضت للضرب أول مرة من قبل زوجها السابق عندما كانت تبلغ من العمر 18 عاما ، بعد نحو مرور عام على زواجها.
وأضافت عطية في لقاء في برنامج مع أوضد مع الاعلامية علا الفارس أنها تكتمت في البداية على عنف زوجها بحقها ، لأنها خافت وشعرت بالخجل من رد فعل أسرتها ، وأصبح أمراً عادياً أن تتلقى الضرب فيما بعد.
وأوضحت عطية أن زوجها كان يكبرها بعشرين عاما ، مضيفة أنها تزوجت خلافا لرغبة أهلها ، لأن زوجها كان يمثل بالنسبة لها والدها الذي فقدته في سن مبكرة.
وأشارت أنه بعد مشاركتها في برنامج سوبر ستار، قررت أن تطلب الطلاق، بسبب عدم قدرتها على تحمل الظلم والعنف ،الأمر شكل صدمة لكل من حولها، لأنها في هذا الوقت كانت تخفي عن الجميع ما تعيشه في حياتها الخاصة، موضحة أن زوجها جعلها تشارك في هذا البرنامج كي يستغل صوتها لأهداف مادية.

 
ولفتت الى أنها تعرضت لاتهامات من قبل البعض بأنها طلبت الطلاق بسبب تنامي شهرتها آنذاك، لكنها لم تهتم بمايقال وقررت أن تصبح مطلقة.
ووجهت رويدة عطية رسالة لكل سيدة أكدت فيها أن لقب مطلقة ليس تهمة، وأن أي سيدة تتعرض للظلم أو العنف الأسري من زوجها عليها أن تكون قوية وتواجه الأمر.
يذكر أن عطية البالغة من العمر 37 عاما مولودة من أب سوري وأم ومصرية ، كشفت مؤخرا ارتباطها برجل أعمال مغترب لبناني استرالي.   

12/07/2019
عدد المشاهدات: 8271
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة