أدى تذبذب التيار الكهربائي في مناطق عدة في محافظة ريف دمشق كقطنا والجديدة وجرمانا ويبرود إلخ… إلى تعطل الأدوات المنزلية الكهربائية ما رتب خسائر كبيرة على المواطنين, شكاوى كثيرة تقدم بها المواطنون عن تعطل الأجهزة الكهربائية لديهم من جراء الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي خلال النهار لتصل إلى ربع ساعة تغذية وربع ساعة فصلاً, الأمر الذي أدى إلى تحمل المواطن عبئاً آخر وهو تصليح تلك الأجهزة الباهظة الثمن,

أحد المواطنين قال: إن الأمر وصل إلى حد لا يطاق من الانقطاع المتكرر كل 5 دقائق وجميع الأجهزة الكهربائية لديه قد تعطلت نتيجة هذا الأمر, متسائلاً عن الأسباب, خاصة أنه لاتقنين في تلك الأوقات حيث أصبح وقت التقنين معروفاً.

 تواصلنا مع مدير كهرباء ريف دمشق المهندس -خلدون حدّى الذي بين أن أسباب الانقطاعات المتكررة الحاصلة تتم تحت مسمى (الحماية الترددية للتيار الكهربائي) الموصولة على جميع المحطات وهي حماية للشبكة من فصل التيار الكهربائي على مستوى المحافظات, ما دفع وزارة الكهرباء لتخصيص يوم واحد في الأسبوع لكل منطقة يتم بها وصل تلك الحماية التي تؤدي إلى تلك الانقطاعات حماية لها من فصل عام شامل يستغرق 24ساعة حتى تعود تغذيته إلى تلك المحطات وخاصة أن تلك الحماية باهظة الثمن وتقدر بملايين الليرات وتعطلها يؤدي لأضرار جسيمة,
مؤكداً أن هذا الأمر لا يمكن الاستغناء عنه خاصة في فترات الحرارة المرتفعة وهو متعلق أيضاً بكمية الاستهلاك والتوريد, كما أن نقص مادة الفيول للشبكات والطلب الزائد على الكهرباء أديا لوضع الحماية عليها, وتمنى حدّى على المواطنين عند وصل الحماية الترددية في اليوم المخصص لكل منطقة إطفاء جميع الأجهزة الكهربائية في هذا اليوم تجنباً لتعطلها.

31/07/2019
عدد المشاهدات: 7553
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة