اتهمت قوات سورية الديمقراطية (قسد) يوم السبت تركيا بمواصلة انتهاك وقف اطلاق النار في شمال سورية الذي دخل حيز التنفيذ الساعة 10 ليل الخميس وعدم السماح بفتح ممر امن لإخراج الجرحى من راس العين.
وقالت قسد في بيان لها نشر على صفحتها على الفيسبوك ان قوات سوريا الديمقراطية وافقت على عملية وقف إطلاق النار بيننا وبين الدولة التركيا التي تمت بوساطة من الولايات الامريكية المتحدة يوم ١٧ تشرين الاول/ أكتوبر و التزمنا به بدءاً من الساعة (٢٢،٠٠)، مضيفة إلا أن الجانب التركي استمر في هجومه منتهكاً وقف إطلاق النار ولا يسمح حتى الآن بفتح ممر آمن لإخراج الجرحى والمدنيين المحاصرين في مدينة رأس العين/ سريه كانيه رغم مضي أكثر من ٣٠ ساعة على سريان وقف إطلاق النار.

وكان المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية (قسد) مصطفى بالي تهم يوم الجمعة تركيا بقصف بلدة راس العين في انتهاك لوقف إطلاق النار المعلن لمدة خمسة أيام في شمال شرق سوريا.
وتابع البيان ان نائب الرئيس الأمريكي السيد مايك بنس ووزير الخارجية السيد مايك بومبيو اللذان أبرما الاتفاق مع الجانب التركي يقع على عاتقهم مسؤولية إلزام تركيا على تنفيذ عملية وقف إطلاق النار وفتح الممر لإخراج الجرحى والمدنيين المحاصرين وفق التفاهمات على ذلك مع الجانب الأمريكي.
وختم البيان لقد تعهدنا بالالتزام بوقف إطلاق النار ومازلنا نلتزم به لكن في الوقت ذاته نطالب الجانب الأمريكي للتقيد والالتزام به أيضاً والضغط على الجانب التركي لفتح الممر وإخراج الجرحى والمدنيين من رأس العين المحاصرة.
وكانت تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، اتفقتا الخميس، على وقف إطلاق النار وتعليق الحملة العسكرية التركية في شمال شرق سوريا، لمدة 120 ساعة، لافساح المجال امام القوات الكردية للانسحاب من المنطقة الامنة.

20/10/2019
عدد المشاهدات: 7779
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة