افادت وكالة هاوار الكردية يوم الاحد عن مقتل احد اعضاء منظمة فري بورما رينجر الأمريكية غير الحكومية جراء استهداف سيارتهم بين قريتي الرشيدية والقاسمية بناحية تل تمر، محملة تركيا المسؤولية.
وقالت الوكالة ان جيش الاحتلال التركي قصف سيارة لأطباء من منظمة فري بورما رينجر الأمريكية والمختصة بنقل المدنيين والجرحى من مناطق النزاع، بين قريتي الرشيدية والقاسمية بناحية تل تمر، مما أدى لفقدان العضو زاو سنك لحياته وإصابة منسق عراقي كان معهم ويدعى محمد، لافتة الى ان السيارة  كان يحمل علم الصليب الاحمر الدولي.
ونقلت الوكالة عن المنسق العراقي محمد، الذي تم اسعافه الى مشافي مدينة الحسكة، قوله إن مهمتنا هي إسعاف المدنيين وكافة المصابين جراء الحرب، ونحن منظمة إنسانية، عند ذهابنا إلى النقاط الأمامية في قرية العزيزية، ما يسمى بـ الجيش الحر كان يقصف تلك المنقطة من أجل فتح طريق لمرتزقتها للوصول إلى ناحية تل تمر.
واضاف محمد أنه عندما كنا نقوم بإسعاف الجرحى استهدفونا بقذائف الهاون ولم يتوقفوا عن قصفنا، على الرغم من أن السيارة العائدة لنا تحمل علم الصليب الأحمر، إلا أن القصف استهدفنا مباشرة وعلى أثرها قتل أحد رفاقنا في الفريق وهو تايلندي.
وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت في وقت سابق الاحد ان الولايات المتحدة ابلغت روسيا بأن قافلة عسكرية أميركية هوجمت من قبل مسلحين مدعومين من تركيا قرب تل تمر.
وكانت الولايات المتحدة وتركيا توصلتا في 17 تشرين الاول الماضي الى اتفاق لوقف اطلاق نار بين الجيش التركي وقوات سورية الديمقراطية (قسد) مقابل انسحاب مقاتلي الاخيرة لخارج حدود المنطقة الامنة.

04/11/2019
عدد المشاهدات: 4040
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة