وقعت الحكومة اليمنية وما يعرف بـ المجلس الانتقالي الجنوبي يوم الثلاثاء اتفاقا في العاصمة السعودية الرياض يقضي تشكيل حكومة كفاءة بالمناصفة بين شمال اليمن وجنوبه.
وقالت وكالات انباء ان الاتفاق الذي عرف باسم اتفاق الرياض والذي وقع بحضور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد يتضمن عدة بنود ابرزها عودة الحكومة الشرعية إلى عدن في غضون 7 أيام، وتوحيد كافة التشكيلات العسكرية تحت سلطة وزارتي الداخلية والدفاع وتشكيل حكومة كفاءة بالمناصفة بين شمال اليمن وجنوبه.
وقال ولي العهد السعودي، في كلمة قبل توقيع الاتفاق، إن المملكة حريصة على وحدة واستقرار اليمن، مضيفا أن بلاده عملت على رأب الصدع بين الأطراف اليمنية.
وشدد ولي العهد السعودي على أن الهدف الأساسي هو نصرة الشعب اليمني ومواجهة التدخلات الخارجية في شؤونه الداخلية، مؤكدا أن المملكة ستواصل السعي لتحقيق تطلعات الشعب اليمني والوصول إلى حل سياسي.
واردف محمد بن سلمان بأن اتفاق الرياض سيفتح الآفاق إلى الحل السياسي.
وكانت الحكومة اليمنية والانتقالي الجنوبي أجريا محادثات ومناقشات سرية بوساطة من الرياض في مدينة جدة السعودية.
ويؤسس الاتفاق، بحسب تقارير اعلامية، لمرحلة جديدة من التعاون والشراكة، وتوحيد الجهود للقضاء على الانقلاب واستئناف عمليات التنمية والبناء، خاصة في المحافظات المحررة جنوبي البلاد.
والمجلس الانتقالي الجنوبي هو هيئة سياسية في جنوب اليمن تم الإعلان عن هيئته الرئاسية في 11 ايار 2017 ويضم غالبية محافظي محافظات جنوب وشرق اليمن، وهي المحافظات التي كانت تمثل جغرافياً ما كان يُعرف بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية كما يضم المجلس وزراء ووكلاء محافظات.
يشار الى ان الاتفاق جاء بعد 20 يوما على تسليم الإمارات مواقع مهمة في عدن لقوات سعودية، بينها مطار المدينة، بهدف تسهيل تطبيق أي اتفاق بين الحكومة اليمنية والانتقالي الجنوبي.

06/11/2019
عدد المشاهدات: 3046
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة