أدى ثوران بركان تحت الماء في منطقة أرخبيل تونغا في المحيط الهادي إلى إغراق جزيرة صغيرة، لكنه عمل على ظهور جزيرة أكبر بثلاثة أضعاف من تلك التي غرقت.

وقالت عالمة الجيولوجيا تانييلا كولا، التي شاركت في تقرير أعده جيولوجيون من الهيئة الجيولوجية في تونغا، إلى أن عرض الجزيرة الجديدة مساحتها يقدر بحوالي 100 متر وطولها نحو 400 متر، وتقع على بعد 120 مترا من جزيرة لاتيكي الصغيرة الغارقة.
وبحسب التقرير فقد نجمت الجزيرة عن ثورة بركان تحت البحر الشهر الماضي استمرت لمدة 18 يوما، وذلك في منطقة معروف عنها أنها نشطة زلزاليا وبركانيا، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية.
وتقع الجزيرة الجديدة بين جزيرتي كاو ولاتي ضمن مجموعة جزر هاءباي في المحيط الهادي. وتظهر صور الأقمار الصناعية، على اليسار، غازات تنطلق من البركان تحت الماء.
وفي الصورة إلى اليمين، النقطة الخضراء الكبيرة هي الجزيرة الجديدة التي نشأت من جراء الثوران البركاني، وتقع بجوار الجزيرة التي اختفت الآن.
يشار إلى أن أرخبيل تونغا يوجد في منطقة حزام النار، وهي منطقة في المحيط الهادي تشتهر بوجود زلازل وبراكين نشطة، ومسؤولة عن 90 في المئة من زلازل العالم.
يشار إلى أنه في العام 2014، أدى بركان نشط تحت البحر إلى تكون جزيرة تونغا الشمالية، وهي موطن الآن لنباتات وللعديد من الطيور.

08/11/2019
عدد المشاهدات: 2673
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة