أنهت أم حياة طفلتها التي تبلغ من العمر 6 سنوات، بأقراص الفيل الأزرق المخدرة، وادعت أن الطفلة ماتت بعد تناول الحبوب عن طريق الخطأ.

كشفت أجهزة الأمن في العاصمة المصرية القاهرة، أن الأم التي تعمل صيدلانية، هي من قامت بقتل طفلتها عن طريق وضع الأقراص الممنوعة والمحرمة دوليا داخل عصير كأس عصير، بحسب موقع بوابة أخبار اليوم الإلكتروني.
وتمكنت الشرطة المصرية من إلقاء القبض على الأم المتهمة، وبمواجهتها ادعت في البداية أن الضحية تناولت العقاقير بالخطأ، وبالضغط عليها اعترفت بتفاصيل الواقعة، بعدما كشفت تحقيقات النيابة كذب رواية المتهمة وأن الواقعة بها شبهة جنائية.
وكشفت التحقيقات أن الأم الصيدلاينة وضعت لابنتها حبوب الفيل الأزرق في العصير بقصد قتلها، وأنها منفصلة عن والد الطفلة منذ قرابة سنة، ومتزوجة من آخر وتعاني من أمراض نفسية دفعتها للتخلص من طفلتها.
ونقلت صحيفة الوطن المصرية، عن مصادر أمنية وقضائية، قولها إن الطب الشرعي سيفصل في أسباب وفاة الطفلة، وأنه سيحدد نوع العقاقير التي تناولتها الطفلة وتسببت في قتلها.
وأوضحت المصادر أن جهات التحقيق واجهت والدة الطفلة بأدلة الاتهام واعترفت بجريمتها، بعد أن وضعت عقاقير الفيل الأزرق في كأس عصير وقدمته لفلذة كبدها وقتلتها بدم بارد داخل منزل في النزهة، قبل أن تبلغ قسم شرطة النزهة بوفاة طفلتها بالخطأ.

30/11/2019
عدد المشاهدات: 9745
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة