قررت محكمة ألمانية تسريح جندي ألماني من الجيش بسبب رفضه مصافحة زميلاته، بعدما رأت المحكمة أن فكر الجندي يتعارض مع مبدأ المساواة بين الجنسين المنصوص عليه في الدستور الألماني.
وذكر موقع دويتشه فيليه أن المحكمة اعتبرت أن عدم مصافحة الزميلات يعرض بدوره التضامن العسكري وقدرة الجيش على الأداء للخطر.
وأشارت المحكمة أن تصرف الجندي يدل على أنه لا يبدي الاحترام الكافي لزميلاته ، على الرغم من عدم وجود لوائح تنص على حصر التحية في المصافحة.
بدوره تقدم المدعي للطعن ضد قرار تسريحه في المحكمة الدستورية العليا ، معتبرا أن القرار يشكل انتهاكا للحرية الدينية ، وهو مانفته المحكمة التي زعمت أن تسريح الجندي من الجيش لا يستند إلى حكم مسبق عن أشخاص يعتنقون الديانة الإسلامية.
يذكر أن المحكمة الإقليمية في مدينة كوبلنس أكدت قانونية قرار التسريح في شهر تشرين أول الماضي، ورفضت طلبا بالسماح بالطعن على حكمها.

01/12/2019
عدد المشاهدات: 2405
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة