يعتزم رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي تقديم استقالته للبرلمان وذلك استجابة للدعوة التي اطلقها اية الله العظمى علي السيستاني لتغيير القيادة.
ونقلت وكالة رويترز بيانا صادرا عن مكتب رئيس الوزراء جاء فيه ان قرار عبد المهدي جاء استجابة لدعوة لتغيير القيادة أطلقها يوم الجمعة آية الله العظمي علي السيستاني المرجعية الدينية العليا لشيعة العراق.
وقال عبد المهدي في البيان استجابة لهذه الدعوة وتسهيلا وتسريعا لإنجازها بأسرع وقت، سأرفع إلى مجلس النواب الموقر الكتاب الرسمي بطلب الاستقالة من رئاسة الحكومة الحالية.
ولم يحدد البيان متى سيقدم عبد المهدي استقالة حكومته. ومن المقرر أن يجتمع البرلمان يوم الأحد.
ويأتي إعلان الاستقالة بعد نحو شهرين على الاحتجاجات المناوئة للحكومة والتي قتلت قوات الأمن خلالها نحو 400 شخص معظمهم من المحتجين السلميين مما دفع البلاد نحو تصعيد خطير للعنف.

01/12/2019
عدد المشاهدات: 8735
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة