صوت البرلمان العراقي يوم الاحد على قبول استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وذلك بعد يومين على اعلان الاخير عزمه الاستقالة تجاوبا مع دعوة المرجع الشيعي علي السيستاني.
وقال المكتب الاعلامي للبرلمان في بيان له نقلته وكالات انباء  ان البرلمان سيطلب من الرئيس برهم صالح ترشيح رئيس وزراء جديد.
وستظل حكومة عبد المهدي تمارس مهامها بتصريف الأعمال بعد تصويت يوم الأحد لحين اختيار حكومة جديدة.
وجاء قرار عبد المهدي الاستقالة يوم الجمعة بعد دعوة وجهها آية الله العظمى علي السيستاني، المرجعية الدينية العليا لشيعة العراق، للبرلمان لبحث سحب دعمه لحكومة عبد المهدي في سبيل القضاء على العنف.
وبموجب الدستور، من المتوقع أن يطلب الرئيس من أكبر كتلة في البرلمان ترشيح رئيس جديد للوزراء لتشكيل حكومة وذلك بموجب الدستور.
وقتلت القوات العراقية ما يقرب من 400 متظاهر و12 من افراد قوات الامن منذ بدء الاحتجاجات الحاشدة المناهضة للحكومة في أول تشرين الأول.

02/12/2019
عدد المشاهدات: 874
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة