ابتكر شاب من بيرو، قارورة لتنظيف المياه بحيث تصبح خالية من الميكروبات وقابلة للشرب، وذلك بتكاليف بسيطة جداً.
وقال الشاب موريسيو كوردوفا، إن فكرته كانت تقتضي بصنع منتج صغير الحجم وقليل التكلفة ويمكن حمله بسهولة واستخدامه بدون تلقي تدريب مسبق، والهدف منه تنظيف المياه الملوثة، خصوصا تلك التى تحتوى على البكتيريا والميكروبات المسببة للأمراض.
وخطرت الفكرة على بال كوردوفا عندما كان يمشي في الغابات المطيرة ولم يكن بمقدوره شرب مياه النهر لأنها كانت ملوثة.
وبيّن أن الابتكار استغرق حوالي 5 سنوات، وأنه متاح بكميات صغيرة في 6 دول هي بيرو ولبنان وموزمبيق وكينيا، ودول أخرى، مشيرا إلى أن الجهة التي يعمل فيها تتعاون مع منظمات غير حكومية لديها مقار في دول مختلفة، ولديها شبكات لتوزيع المنتج واختباره.
ويتكون ابتكار كوردوفا من قارورة تحتوي على أنبوب فيه منتج صغير يحتوي بدوره على 0.01 مايكرون بولس، وهو صغير جدا، بل أصغر من البكتيريا ومن ذرة الغبار.
وحينما يضغط المستهلك على القارورة أو يمتص الماء فإن الماء يدخل في الأنبوب، الذي يوجد فيه ما يشبه الجدار، حيث لا تمر البكتيريا، وإنما الماء النظيف فقط هو ما يمر عبر الجدار، ثم يصعد إلى فتحة القارورة ولأن الحجم صغير جدا فإن كل البكتيريا والمكونات الأخرى لا تمر عبر المصفاة.
يشار الى ان  الكثير من الناس حول العالم، خصوصا فى آسيا وأفريقيا، يعانون من عدم قدرتهم على الحصول على مياه عذبة نظيفة وغير ملوثة، حيث تسبب المياه الملوثة بالبكتيريا والميكروبات الأمراض السارية والمعدية كالإسهال والكوليرا وغيرهما، وقد ينجم عنها العديد من الوفيات بحسب التقارير الصحية العالمية.

03/12/2019
عدد المشاهدات: 951
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة