تعرضت قاعدة بلد الجوية العراقية التي يتواجد فيها جنود امريكيون لقصف بالصواريخ اسفر عن اصابة 4 عسكريين عراقيين بجروح.
ونقلت وكالة الانباء الفرنسية (ا ف ب) عن مصدر عسكري قوله ان 8 صواريخ سقطت مساء الاحد على قاعدة بلد الجوية العراقية التي تضم جنوداً أميركيين شمال بغداد، مضيفا أنه لم يبق في القاعدة أكثر من 15 جندياً أميركياً وطائرة واحدة.
بدورهم قال مسؤولون أمنيون عراقيون للوكالة إن أكثر من 90 % من المستشارين الأميركيين وعناصر شركتي لوكهيد مارتن وساليبورت المتخصصة بتشغيل طائرات أف 16 العراقية، انسحبوا من قاعدة بلد الجوية إلى معسكري التاجي وأربيل.
وغادرت غالبية القوات الأميركية قاعدة بلد بعد التصعيد الأخير بين الولايات المتحدة وإيران على الأراضي العراقية.
وتعرضت قواعد عسكرية في العراق يتواجد فيها جنود امريكيون الى القصف منذ اواخر تشرين الاول الماضي اسفر احد الهجمات في 27 كانون الاول الماضي لمقتل متعاقد امريكي.
وردت الولايات المتحدة في 29 كانون الاول بقصف قواعد لكتائب حزب الله العراقي التابع للحشد الشعبي تلاه استهدف قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني اللواء قاسم سليماني ونائب قائد الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس.
وردت إيران بعدها بإطلاق 22 صاروخاً بالستياً على قاعدة عين الأسد الجوية العراقية، في غرب البلاد، دون وقوع ضحايا.
تتواصل الهجمات الصاروخية ضد المصالح الأميركية في العراق، بشكل شبه يومي، وخصوصاً على المنطقة الخضراء بوسط العاصمة، حيث مقر السفارة الأميركية.
يشار الى ان البرلمان العراقي، صوت الاسبوع الماضي على قرار يفوّض بموجبه الحكومة بإنهاء تواجد القوات الأجنبية في البلاد فيما رفضت الولايات المتحدة هذا الامر.

13/01/2020
عدد المشاهدات: 5034
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة