كشفت شبكة سي ان ان، نقلا عن مصادر عديدة، ان أكثر من 12 متدرباَ عسكرياَ سعودياً سيتم طردهم من الولايات المتحدة الامريكية بعد مراجعة أجريت في أعقاب حادث إطلاق النار على قاعدة عسكرية في فلوريدا، الشهر الماضي .
وافادت الشبكة نقلا عن مصدرين، ان السعوديين ليسوا مسؤولين عن حادثة اطلاق النار على قاعدة  بينساكولا في فلوريدا، وغير متهمين بمساعدة مطلق النار، الملازم بسلاح الجو السعودي، محمد الشمراني.
بدوره، اشار مصدر اخر الى ان  بعض هؤلاء المتدربين لهم صلات بحركات متشددة.
من جانبه، أعلن مصدر بوزارة الدفاع الأمريكية ان عددا من هؤلاء المتدربين السعوديين متهمون بـحيازة مواد إباحية لأطفال، وهو الأمر الذي رفضت وزارة العدل التعليق عليه وكذلك مكتب التحقيقات الفيدرالي أو ما يُعرف بـFBI.
وجاء ذلك بعد نحو شهر على حادثة اطلاق نار استهدف قاعدة بينساكولا الجوية في فلوريدا ، مما ادى الى مقتل 4 واصابة 8 اخرين،  فيما اتهم مسؤولون امريكيون طيارا سعوديا بتنفيذ هذا الاعتداء.
ويتلقى نحو 5000 عسكري من أنحاء العالم تدريبات في الولايات المتحدة، بينهم قرابة 850 سعودياَ.

13/01/2020
عدد المشاهدات: 9278
اسعار صرف العملات
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة