أكد أصحاب مراكز بيع الزيوت المعدنية في محافظة السويداء الارتفاع الكبير في أسعار الزيوت المعدنية بنسبة تجاوزت الـ 100 بالمئة في غضون أشهر قليلة ، إضافة إلى عدم توفير المادة من  شركة سادكوب ما أدى إلى قيام البعض  من أصحاب المغاسل والمشاحم  المرخصين إلى التجارة بكميات  الزيوت المستجرة من شركة سادكوب سابقاً بناءً على تلك التراخيص وبيعها في السوق السوداء، حيث وصل سعر البرميل الواحد إلى ما يزيد على 425 ألفاً علماً أن تسعيرته النظامية لم  تتجاوز 170 ألفاً للبرميل الواحد .
واشتكى أصحاب السيارات والآليات في السويداء من ارتفاع أسعار الزيوت المعدنية بعد أن تجاوزت تكلفة تغيير الزيت للسيارة الواحدة ال 21 ألف ليرة للزيوت المحلية المنشأ وإلى نحو 32 ألف ليرة للزيوت المستوردة ،ما سبب أعباء إضافية تضاف إلى الأعباء المعيشية الأخرى في ظل تردي الوضع الاقتصادي وانخفاض القدرة الشرائية.
وأكد أصحاب مراكز بيع الزيوت المعدنية  تشاركهم على شراء البرميل الواحد في ظل نقص السيولة لديهم ما سبب  لانخفاض الكميات المستجرّة وخاصة مع ارتفاع أسعار الزيوت المستوردة .
بدورهم أصحاب المشاحم والمغاسل أكدوا  الارتفاع الكبير بأسعار الزيوت و استجرار الجديد منها بأسعار فلكية، بينما أشار البعض إلى  أنهم ما زالوا يعملون  بالكميات المتوافرة سابقاً، مؤكدين أن رفع أسعارها ضمن المغاسل والمشاحم أتى من باب الحفاظ على رأس المال في حال اضطروا إلى استجرار كميات جديدة بعد نفاد الكميات الموجودة لديهم .
وطالب أصحاب مراكز بيع الزيوت وأصحاب المغاسل والمشاحم على ساحة المحافظة بضرورة توفير المادة من سادكوب ومراقبة أسعار الزيوت المستوردة في الأسواق ما يحد من ارتفاعها الجنوني.
بدورها دائرة التجارة في فرع شركة المحروقات في السويداء أكدت أنه يتم تزويد مراكز بيع الزيوت المعدنية وأصحاب التراخيص بحسب الكميات الواردة من معمل زيوت حمص مع الإشارة إلى أن الكميات أقل من حاجة السوق.

23/05/2020
عدد المشاهدات: 64503
سوريا إكسبو , Syria Expo
www.syria-ex.com

إقرأ أيضا أخبار ذات صلة