2020-11-20
أكد وزير النقل زهير خزيّم، وجود قرض ائتماني روسي جديد، وأن وزارته تسعى لشراء طائرات ركاب روسية حديثة، وهناك عقد مبرم لشراء طائرة ركاب وتم دفع 300 ألف دولار ويتم السعي لاستكمال سعرها وتوريدها.
وأضاف الوزير خلال جلسة "مجلس الشعب " أمس الأربعاء، "نسعى لإدخال 3 طائرات في الخدمة والعمل على جلب محركات لها حتى يرتفع أسطول الطيران إلى 6 طائرات، لكن هناك صعوبات في تأمينها كون قيمة المحركات عالية "، وفقاً لموقع "الوطن ".
وأعلن خزيّم جهوزية "مطار حلب الدولي " بنسبة 99%، ويتم حالياً توسيع مهبطه بقيمة 3 مليارات ليرة، وسيكون هناك رحلتين أسبوعياً إلى مصر والسودان قريباً، كما تتم صيانة المهبط الطويل في "مطار دمشق " ومهبط "مطار الباسل " بقيمة 4 مليارات ليرة.
من جهة ثانية، نوّه بأنه تم تغيير مجلس إدارة الجهة الروسية المستثمرة لـ "مرفأ طرطوس "، وتم الاجتماع مع الإدارة الجديدة وتم حل أغلب المشاكل التي واجهت العمال، ورأى أن العقد "جيد جداً ولصالح البلد وما حدث هو خلل في التنفيذ ".
وأكدت "وزارة النقل " في نهاية 2018 أنها تنوي تبديل أسطول الطيران المدني السوري بطائرات "إم سي 21 " الروسية، كما انطلقت مفاوضات بين السلطات السورية والروسية، بشأن شراء دفعة من هذه الطائرات وإعادة إعمار وتأهيل المطارات السورية.
وتعمل في سورية شركتا طيران خاصة فقط من الشركات المرخصة، هي "أجنحة الشام للطيران " التي انطلقت 2007، و "فلاي داماس " التي بدأت عملها 2015، إلى جانب "مؤسسة الخطوط الجوية السورية " الحكومية المؤسسَة منذ 1946.

عدد المشاهدات: 38416
سوريا اكسبو - Syria Expo



إقرأ أيضا أخبار ذات صلة