2020-11-21
أوضح مدير التخطيط والتعاون الدولي في "وزارة الإسكان " علي الشبلي، أن ارتفاع الأسعار كان السبب الأساسي بتدني نسب تنفيذ خطة الوزارة الاستثمارية، إضافة إلى توقّف العمل في بعض المشاريع بسبب جائحة كورونا وعدم توفر اليد العاملة الخبيرة.

وأضاف الشبلي لصحيفة "الثورة "، أن نسب تنفيذ الخطة الاستثمارية في "وزارة الأشغال العامة والإسكان " والجهات التابعة لها بلغت 58% منذ بداية العام ولنهاية أيلول 2020، حيث أنفقت نحو 12 مليار ليرة من أصل 20 مليار ليرة سورية.

وبيّن أيضاً أن الاعتماد المرصود هو تأشيري فقط لبعض المشاريع، كما تمّ الإعلان عدة مرات عن مناقصات لشراء تجهيزات، لكن لم يتقدّم أي عارض بسبب ارتفاع الأسعار، إضافة إلى عدم توفر المواد ذات المواصفات العالية بسبب الحصار الاقتصادي.

وأشار إلى أن الإسكان تنتظر موافقة "وزارة المالية " على إجراء مناقلة مالية لنحو 3 مليارات ليرة، مليار للوزارة وملياران لـ "المؤسسة العامة للإسكان "، حيث سيتمّ صرف المليار ليرة لإنهاء مجمع جرمانا التعليمي والتربوي بحال تمّت المناقلة.

عدد المشاهدات: 86037
سوريا اكسبو - Syria Expo



إقرأ أيضا أخبار ذات صلة