2021-03-01
واصل إنتر ميلان زحفه نحو اللقب الأول لها منذ ثلاثيته التاريخية عام 2010 بقيادة البرتغالي جوزيه مورينيو، وذلك بتحقيقه فوزه الخامس تواليا على حساب ضيفه جنوى 3-صفر الأحد في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وبعدما انتزع الصدارة في المرحلة قبل الماضية من جاره اللدود ميلان ثم ابتعاده في الصدارة بفارق أربع نقاط بفوزه الأحد الماضي على "روسونيري " بالذات 3-صفر، وسع إنتر الفارق الأحد عن فريق المدرب ستيفانو بيولي الى سبع نقاط بانتظار المباراة الشاقة الذي يخوضها الأخير ضد مضيفه روما.
وأعلن فريق المدرب أنتونيو كونتي عن نيته باكرا، إذ افتتح التسجيل بعد 32 ثانية فقط حين انطلق بهجمة سريعة وصلت على إثرها الكرة الى الأرجنتيني لاوتارو مارتينيس الذي مررها للبلجيكي روميلو لوكاكو، فتقدم بها الأخير قبل أن يسددها أرضية قوية على يمن الحارس ماتيا بيرين، رافعا رصيده الى 18 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق هدف خلف نجم يوفنتوس البرتغالي كريستيانو رونالدو.
لكن هدف لوكاكو بعيد جدا عن الرقم القياسي لأسرع هدف في تاريخ الدوري الإيطالي والذي سجله البرتغالي لياو لصالح ميلان (2-1) في 20 كانون الأول أمام ساسوولو بعد 6 ثوان فقط على البداية.
وواصل "نيراتسوري " ضغطه وكان قريبا جدا من تعزيز تقدمه في أكثر من مناسبة، إلا أنه عجز عن استثمار الفرص التي سنحت له ليبقى الهدف المبكر الذي سجله لوكاكو الفاصل بين الفريقين مع الوصول الى صافرة نهاية الشوط الأول.
وجاء الشوط الثاني باهتا في دقائقه الأولى، إذ لم يقدم الفريقان شيئا يذكر وذلك حتى الدقيقة 69 حين تحول لوكاكو الى صانع ألعاب بتمريره كرة الهدف الثاني لإنتر والذي سجله ماتيو دارميان بتسديدة أرضية بعيدا عن متناول بيرين، ضامنا الى حد كبير النقاط الثلاث لفريق كونتي والهزيمة العاشرة لجنوى الذي سقط للمرة السادسة تواليا امام عملاق ميلانو، علما بأنه لم يفز على الأخير في ملعبه منذ آذار 1994 (1-3).
وحسم إنتر الأمور نهائيا لصالحه حين أضاف البديل التشيلي أليكسيس سانشيس الهدف الثالث بكرة رأسية في الدقيقة 79 بعد ثوان معدودة على دخوله بدلا من لاوتارو مارتينيس.
ضمد أتالانتا جراحه الأوروبية بفوز ثمين على مضيفه سمبدوريا 2-صفر بفضل هدفي الأوكراني روسلان مالينوفسكي (40) والالماني روبن غوسنز (70) الهدفين.
وعوض أتالانتا خسارته أمام ضيفه ريال مدريد الإسباني صفر-1 الأربعاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وحقق فوزه الثالث تواليا في الدوري والثالث عشر هذا الموسم.
واستغل اتالانتا تعثر يوفنتوس حامل اللقب في الاعوام التسعة الاخيرة امام مضيفه هيلاس فيرونا 1-1 السبت في افتتاح المرحلة، فلحق به الى المركز الثالث برصيد 46 نقطة مع أفضلية فارق الاهداف لفريق "السيدة العجوز " الذي يملك مباراة مؤجلة امام نابولي.
كما استفاد أتالانتا من خسارة شريكه السابق لاتسيو امام مضيفه بولونيا صفر-2 السبت، فشدد الخناق على القطب الاول للعاصمة روما.
وبات أتالانتا يتقدم بفارق نقطتين عن روما الذي تراجع موقتا الى المركز الخامس.
وفي مباراتين أخريين، عمق كالياري جراح مضيفه كروتوني وحقق فوزا مصيريا لبقائه في دوري الأضواء بهدفين نظيفين، فيما ابتعد أودينيزي أكثر فأكثر عن منطقة الخطر وبات بعيدا بفارق 10 نقاط عن كالياري الثامن عشر بفوزه على ضيفه فيورنتينا 1-صفر.
وتأجلت مباراة تورينو مع ساسوولو الى 17 آذار المقبل بسبب اصابات عدة بفيروس "كوفيد-19 " في صفوف تورينو.
سوريا اكسبو

عدد المشاهدات: 71660
سوريا اكسبو - Syria Expo



إقرأ أيضا أخبار ذات صلة