2021-03-03
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، أن "التحقيق في الهجوم الصاروخي على قاعدة عين الأسد متروك للشركاء العراقيين حاليا، مضيفة: "إذا استدعى الأمر الرد فلن نتورع عن ذلك".
وكان مصدر أمني عراقي، أفاد لـRT بتعرض قاعدة عين الأسد التي تستخدمها القوات الأمريكية في محافظة الأنبار العراقية غربي البلاد لقصف بالصواريخ.
وقال إن "مجموعة صواريخ سقطت على القاعدة التي تضم قوات أمريكية، ويقدر عدد الصواريخ التي سقطت بنحو 11 صاروخا".
وأضاف: "لم يتم التأكد حتى الآن إذا ما كانت هناك إصابات في صفوف الجنود الأمريكيين أو العراقيين".
وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي في بيان له في وقت سابق من اليوم، إن متعاقدا مدنيا أمريكيا توفي بأزمة قلبية أثناء الاحتماء من صواريخ أطلقت على قاعدة في العراق.
وأضاف: "لا يمكننا تحديد المسؤولية في الوقت الحالي، وليس لدينا تقدير كامل لحجم الأضرار".
وأشار إلى أنه تم استخدام الأنظمة الدفاعية الخاصة بالقاعدة الجوية وإن وزير الدفاع لويد أوستن يتابع الموقف عن كثب.
المصدر: "رويترز"

عدد المشاهدات: 52231
سوريا اكسبو - Syria Expo



إقرأ أيضا أخبار ذات صلة