2021-04-08
بين مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق، شادي خلوف، تكثيف جهود جميع الكوادر للقيام بأعمال يومية لرش المبيدات للحد والتخفيف من تواجد الخنافس السوداء "الكالوسوما "، خاصة مع انتشارها في أرجاء العاصمة دمشق بشكل ملحوظ.

وأكد خلوف أن هذه الظاهرة السنوية عادية وهي نتيجة طبيعية لارتفاع درجات الحرارة الذي عادة ما يتسبب باحتراق للأعشاب اليابسة غير المشذبة في الحدائق والأراضي سواء في المدينة أو محيط المدينة وخاصة في الريف الأمر الذي يؤدي إلى خروج الحشرات وهجرتها نحو المدينة، وتكاثرها وخروجها من ضمن الأعشاب اليابسة.

وبين مدير الشؤون الصحية أن هذه الحشرات غير ضارة على الإطلاق، كما أنها غير سامة، موضحاً أنها حشرات لها وظيفة بيئية.

وأشار خلوف إلى أنه من المتوقع أن تختفي هذه الحشرات بشكل نهائي بمجرد انتهاء دورة حياتها، التي تتراوح بين الأسبوع إلى الـ 10 أيام.

وبين خلوف أن محافظة دمشق عن طريق قسم رش المبيدات يقوم بتكثيف الحملات اليومية للرش الضبابي في أرجاء المدينة، موضحا أنه تم اتخاذ أعمال الرش في مناطق الدويلعة، الميدان، المزة، محيط الجامع الأموي، والمزرعة وبرزة، وخاصة مع وجود برنامج لتغطية مناطق دمشق بشكل يومي.

وأضاف خلوف: "من المتوقع أن تستكمل أعمال الرش اليوم الخميس في مناطق دمر ومشروعها، والتجارة، والقصور، والخطيب، وشارع بغداد، ودمشق القديمة، منوها بالعمل ضمن الظروف الراهنة بتوافر عدد من السيارات لإجراء أعمال الرش بشكل دوي.

أما بالنسبة لكثافة انتشارها خلال العام الحالي، أكد خلوف أنها ضمن الحدود الطبيعية بل وأقل من السنوات السابقة منوهاً بدور المحافظة برش المبيدات الدخانية للحد منها ومن انتشارها، علما أن الحشرة تموت حتى لو لم يتخذ أي إجراء، وخاصة أن لها عملية وظيفية.

وفيما يخص المواد المستخدمة في الرش بين مدير الشؤون الصحية أنها متوافرة ومستلمة من وزارة الصحة، ضمن معايير دولية بما لا يسبب أي ضرر للإنسان بطبيعة هذه المواد الصحية المستخدمة.

عدد المشاهدات: 55041
سوريا اكسبو - Syria Expo



إقرأ أيضا أخبار ذات صلة